مرحباً

إن الأشخاص الذين يهربون بسبب الحرب أو النزاع أو الكوارث غالبًا ما يتشاركون في أحداث صعبة. هذه التجارب الصعبة يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض النفسية. لكن المرض النفسي قد يكون من الصعب التحدث عنه وهناك جهل وانحياز ضده على حد سواء.  

في الجمعية الوطنية للصحة النفسية نعمل على تسهيل كلاً من إمكانية التحدث عن الأمراض النفسية وإمكانية الناس لمعرفة المزيد عن هذه الأمراض. نقوم بذلك من خلال 300 سفير في  السويد لديهم تجاربهم الخاصة في مجال الأمراض النفسية. على سبيل المثال , تسهم المحاضرات التي يقدمها سفرائنا لكلاً من موظفي الصحة وموظفي الدوائر الحكومية في زياد المعرفة بالأمراض النفسية , ومنح المزيد من الناس الجرأة على الحديث عن مرضهم النفسي وطلب المساعدة, وكما تساهم في تغيير المواقف السلبية وتقليل التمييز بين الأشخاص الذين يعانون من مرض نفسي. يمكننا أن نساهم معاً في تحسين العلاج والدعم للأشخاص الذين يعانون من مرض نفسي ممن هاجروا إلى السويد.

إن أحد ألأشخاص الذين عانوا من مرض نفسي هي نفسها ديدي سفيرة Hjärnkoll. في الفيديو تتحدث ديدي تجاربها منذ وصولها الأول الى السويد.

تجرأ على الحديث عن المرض النفسي! إذا كانت لديك تجربة شخصية مع المرض النفسي ، يمكنك الحصول على مزيد من المعلومات حول كيفية الحصول على المساعدة و بماذا يجب عليك أن تفكر في حال كان هناك شخص ما تحبه يعاني من حالة نفسية سيئة. 

نحن نبحث باستمرار عن سفراء جدد يرغبون في مشاركة قصتهم. اقرأ المزيد عن متطلباتنا وكيف يمكنك كديدي أن تلهم الآخرين ممن يواجهون نفس الموقف في الحياة. لمعرفة المزيد إضغط على أحد الازرار في الاسفل:


    

 

حول Hjärnkoll

هي جمعية وطنية في السويد تعمل على جعل المعرفة واضحة وكما تقوم بنشر المعرفة عن الأمراض النفسية. نحن نعمل على زيادة الانفتاح حول المرض النفسي ، وتغيير المواقف السلبية وتقليل التمييز ضد الأشخاص المصابين بمرض نفسي. أساس هذا العمل هو الإعتماد على سفراؤنا.

منذ عام 2017 ، ندير هذا المشروع “القصة الخاصة – حول المرض النفسي والهجرة” من أجل زيادة فرصة التمتع بصحة نفسية جيدة للأشخاص الذين انتقلوا أو هاجروا إلى السويد. إننا نتوجه إلى كلاً من الأشخاص الذين يعانون من تجارب مع الأمراض النفسية والهجرة و أيضا الأشخاص الذين، من خلال دورهم المهني ، يلتقون مع هؤلاء الأشخاص الذين لديهم تجارب مع الامراض النفسية. 

في المشروع ، إختبر جميع سفراؤنا بإحدى المراحل من حياتهم أحد أنواع الأمراض النفسية والهجرة. يتم تمويل المشروع من قبل
Allmänna Arvsfonden ويستمر هذا المشروع حتى مارس 2020.
عندما ينتهي المشروع ، سيتم تضمين السفراء المعينين ضمن “القصة الخاصة” ضمن السفراء الآخرين البالغ عددهم حوالي 300 سفير في الرابطة الوطنية Hjärnkoll.